منتديات روافد الحكمه

منتديات روافد الحكمه

منتيات اسلاميه اجتماعيه ثقافيه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التلبينة .. وصية نبوية وحقيقة علمية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ebrehim
Admin
avatar

عدد المساهمات : 459
تاريخ التسجيل : 06/06/2012
العمر : 46

مُساهمةموضوع: التلبينة .. وصية نبوية وحقيقة علمية   الخميس أكتوبر 11, 2012 10:52 am

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
ثمة أشياء تبدو في أعيننا بسيطة متواضعة القيمة.. لكن تأملها
بعين الحكمة يكشف لنا عن كنوز صحية ندوس عليها ونحن نمضي في طريقنا نحو
المدنية المعاصرة.. مثقلين بالشحوم ومكتظين بالسكر وملبكين معويًّا
ومعنويًّا. ومن تلك الكنوز التي أغفلها بصر الإنسان ولم تغفلها بصيرة
النبوة.. كنز التلبينة!!
وهي حساء يُعمل من ملعقتين من دقيق الشعير
بنخالته، ثم يضاف لهما كوب من الماء, وتطهى على نار هادئة لمدة 5 دقائق,
ثم يضاف كوب لبن وملعقة عسل نحل.
سُميت تلبينة تشبيهًا لها باللبن في بياضها ورقتها. وقد ذكرت السيدة ‏عائشة -رضي الله عنها- أن النبي (صلى الله عليه وسلم) أوصى بالتداوي والاستطباب بالتلبينة قائلاً: "التلبينة مجمة لفؤاد المريض، تذهب ببعض الحزن" (صحيح البخاري).
ومن المذهل حقًّا أن نرصد التطابق الدقيق بين ما ورد في فضل [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
على لسان نبي الرحمة وطبيب الإنسانية وما أظهرته التقارير العلمية
الحديثة التي توصي بالعودة إلى تناول الشعير كغذاء يومي؛ لما له من أهمية
بالغة للحفاظ على الصحة والتمتع بالعافية.
التلبينة .. تخفض الكولسترول وتعالج القلب

أثبتت
الدراسات العلمية فاعلية حبوب الشعير الفائقة في تقليل مستويات
الكولسترول في الدم من خلال عدة عمليات حيوية, تتمثل فيما يلي:
أ- تتحد الألياف المنحلة الموجودة في الشعير مع الكولسترول الزائد في الأطعمة، فتساعد على خفض نسبته في الدم.
ب-
ينتج عن تخمر الألياف المنحلة في القولون أحماض دسمة تمتص من القولون,
وتتداخل مع استقلاب الكولسترول، فتعيق ارتفاع نسبته في الدم.
جـ-
تحتوي حبوب الشعير على مركبات كيميائية تعمل على خفض معدلات الكولسترول في
الدم, ورفع القدرة المناعية للجسم مثل مادة "بتا جلوكان" B-Glucan، والتي
يعتبر وجودها ونسبتها في المادة الغذائية محددًا لمدى أهميتها وقيمتها
الغذائية.
د- تحتوي حبوب الشعير على مشابهات فيتامينات "هاء"
Tocotrienol التي لها القدرة على تثبيط إنزيمات التخليق الحيوي للكولسترول,
ولهذا السبب تشير الدلائل العلمية إلى أهمية فيتامين "هاء" الذي طالما
عرفت قيمته لصحة القلوب إذا تم تناوله بكميات كبيرة.
وعلى هذا النحو
يسهم العلاج بالتلبينة في الوقاية من أمراض القلب والدورة الدموية؛ إذ
تحمي الشرايين من التصلب -خاصة شرايين القلب التاجية- فتقي من التعرض لآلام
الذبحة الصدرية وأعراض نقص التروية (Ischemia), واحتشاء عضلة القلب (
Heart Infarction).
أما المصابون فعليًّا بهذه العلل الوعائية
والقلبية فتساهم التلبينة بما تحمله من خيرات صحية فائقة الأهمية في
الإقلال من تفاقم حالتهم المرضية. وهذا يظهر الإعجاز في قول النبي (صلى الله عليه وسلم): "التلبينة مجمة لفؤاد المريض...", ومجمة لفؤاد المريض أي مريحة لقلب المريض!!
التلبينة .. علاج للاكتئاب

كان
الأطباء النفسيون في الماضي يعتمدون على التحليل النفسي ونظرياته في
تشخيص الأمراض النفسية, واليوم مع التقدم الهائل في العلوم الطبية يفسر
أطباء المخ والأعصاب الاكتئاب على أنه خلل كيميائي. كما يثبت العلم الحديث
وجود مواد تلعب دورًا في التخفيف من حدة الاكتئاب كالبوتاسيوم
والماغنسيوم ومضادات الأكسدة وغيرها.. وهذه المواد تجتمع في حبة الشعير
الحنونة التي وصفها نبي الرحمة بأنها "تذهب ببعض الحزن".
ولتوضيح
كيف تؤثر المواد التي يحويها الشعير في الاكتئاب, وتخفف من حدته نذكر أهم
تلك المواد المضادة للاكتئاب والموجودة في الشعير, ومنها:
1-
المعادن: فتشير الدراسات العلمية إلى أن المعادن مثل البوتاسيوم
والماغنسيوم لها تأثير على الموصلات العصبية التي تساعد على التخفيف من
حالات الاكتئاب, وفي حالة نقص البوتاسيوم يزداد شعور الإنسان بالاكتئاب
والحزن, ويجعله سريع الغضب والانفعال والعصبية. وحيث إن حبة الشعير تحتوي
على عنصري البوتاسيوم والماغنسيوم فالتلبينة تصلح لعلاج الاكتئاب, ويلاحظ
هنا أن الدراسات العلمية تستخدم كلمة "التخفيف من حالات الاكتئاب", ونجد
ما يقابلها في حديث رسول الله (صلى الله عليه وسلم): "تذهب ببعض الحزن", وهذه دلالة واضحة على دقة التعبير النبوي الذي أوتي جوامع الكلم.
2-
فيتامين "B": فقد يكون أحد مسببات أعراض الاكتئاب هو التأخر في العملية
الفسيولوجية لتوصيل نبضات الأعصاب الكهربية, وهذا بسبب نقص فيتامين "B"؛
لذلك ينصح مريض الاكتئاب بزيادة الكمية المأخوذة من بعض المنتجات التي
تحتوي على هذا الفيتامين كالشعير.
3- مضادات الأكسدة: حيث يساعد
إعطاء جرعات مكثفة من حساء التلبينة الغنية بمضادات الأكسدة (فيتامين E
وA) في شفاء حالات الاكتئاب لدى المسنين في فترة زمنية قصيرة تتراوح من
شهر إلى شهرين.
4- الأحماض الأمينية: يحتوي الشعير على الحمض
الأميني تريبتوفان Tryptophan الذي يسهم في التخليق الحيوي لإحدى الناقلات
العصبية وهي السيروتونين Serotonin، التي تؤثر بشكل بارز في الحالة
النفسية والمزاجية الإنسان.
التلبينة .. علاج للسرطان وتأخر الشيخوخة

تمتاز
حبة الشعير بوجود مضادات الأكسدة مثل (فيتامين E وA), وقد توصلت
الدراسات الحديثة إلى أن مضادات الأكسدة يمكنها منع وإصلاح أي تلف
بالخلايا يكون بادئًا أو محرضًا على نشوء ورم خبيث؛ إذ تلعب مضادات
الأكسدة دورًا في حماية الجسم من الشوارد الحرة (Free radicals) التي تدمر
الأغشية الخلوية, وتدمر الحمض النووي DNA, وقد تكون المتهم الرئيسي في حدوث
أنواع معينة من السرطان وأمراض القلب, بل وحتى عملية الشيخوخة نفسها.
ويؤيد
حوالي 9 من كل 10 أطباء دور مضادات الأكسدة في مقاومة الأمراض والحفاظ
على الأغشية الخلوية وإبطاء عملية الشيخوخة وتأخير حدوث مرض الزهايمر.
وقد
حبا الله الشعير بوفرة الميلاتونين الطبيعي غير الضار, والميلاتونين
هرمون يفرز من الغدة الصنوبرية الموجودة في المخ خلف العينين, ومع تقدم
الإنسان في العمر يقل إفراز الميلاتونين.
وترجع أهمية هرمون
الميلاتونين إلى قدرته على الوقاية من أمراض القلب, وخفض نسبة الكولسترول
في الدم, كما يعمل على خفض ضغط الدم, وله علاقة أيضًا بالشلل الرعاش عند
كبار السن والوقاية منه, ويزيد الميلاتونين من مناعة الجسم. كما يعمل على
تأخير ظهور أعراض الشيخوخة, كما أنه أيضًا له دور مهم في تنظيم النوم
والاستيقاظ.
التلبينة وعلاج ارتفاع السكر والضغط

تحتوي
الألياف المنحلة (القابلة للذوبان) في الشعير على صموغ "بكتينات" تذوب مع
الماء لتكون هلامات لزجة تبطئ من عمليتي هضم وامتصاص المواد الغذائية في
الأطعمة؛ فتنظم انسياب هذه المواد في الدم وعلى رأسها السكريات؛ مما ينظم
انسياب السكر في الدم, ويمنع ارتفاعه المفاجئ عن طريق الغذاء.
ويعضد
هذا التأثير الحميد للشعير على سكر الدم أن عموم الأطعمة الغنية بالألياف
-منحلة وغير منحلة- فقيرة الدسم وقليلة السعرات الحرارية في معظمها,
بينما لها تأثير مالئ يقلل من اندفاعنا لتناول الأطعمة الدسمة والنهم
للنشويات الغنية بالسعرات الحرارية.
ولأن المصابين بداء السكري أكثر
عرضة لتفاقم مرض القلب الإكليلي؛ فإن التلبينة الغنية بالألياف تقدم لهم
وقاية مزدوجة لمنع تفاقم داء السكري من ناحية والحول دون مضاعفاته
الوعائية والقلبية من ناحية أخرى. وهكذا يمكننا القول بثقة: إن احتساء
التلبينة بانتظام يساعد المرضى الذين يعانون من ارتفاع السكر في دمهم.
كما
أكدت الأبحاث أن تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر البوتاسيوم تقي من
الإصابة من ارتفاع ضغط الدم, ويحتوي الشعير على عنصر البوتاسيوم الذي يخلق
توازنًا بين الملح والمياه داخل الخلية. كذلك فإن الشعير له خاصية إدرار
البول, ومن المعروف أن الأدوية التي تعمل على إدرار البول من أشهر الأدوية
المستعملة لعلاج مرضى ارتفاع ضغط الدم.
التلبينة .. ملين ومهدئ للقولون

والجدير
بالذكر أن الشعير غني بالألياف غير المنحلة وهي التي لا تنحل مع الماء
داخل القناة الهضمية, لكنها تمتص منه كميات كبيرة وتحبسه داخلها؛ فتزيد من
كتلة الفضلات مع الحفاظ على ليونتها؛ مما يسهل ويسرع حركة هذه الكتلة عبر
القولون. وهكذا تعمل الألياف غير المنحلة الموجودة في الحبوب الكاملة
(غير المقشورة) وفي نخالة الشعير على التنشيط المباشر للحركة الدودية
للأمعاء؛ وهو ما يدعم عملية التخلص من الفضلات.
كما تعمل الألياف
المنحلة باتجاه نفس الهدف؛ إذ تتخمر هلامات الألياف المنحلة بدرجات
متفاوتة بواسطة بكتيريا القولون؛ مما يزيد من كتلة الفضلات, وينشط الأمعاء
الغليظة. وبالتالي يسرع ويسهل عملية التخلص من الفضلات.
وأظهرت
نتائج البحوث أهمية الشعير في تقليل الإصابة بسرطان القولون؛ حيث استقر
الرأي على أنه كلما قلّ بقاء المواد المسرطنة الموجودة ضمن الفضلات في
الأمعاء قلَّت احتمالات الإصابة بالأورام السرطانية, ويدعم هذا التأثير
عمليات تخمير بكتيريا القولون للألياف المنحلة ووجود مضادات الأكسدة بوفرة
في حبوب الشعير.
وفي النهاية نقول: إنه إذا كان كثير من الناس
يتحولون اليوم من العلاج الدوائي إلى الطب الشعبي والتقليدي.. فإن من
الناس أيضًا من يتحول إلى [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط], وهم لا يرون فيه مجرد طريقة للحصول على الشفاء، بل يرون فيه سبيلاً للفوز بمحبة الله وفرصة لمغفرة الذنوب {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ} [آل عمران: 31].
وهكذا يصبح للتداوي مبررات أخرى أعظم من الشفاء ذاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wisdom.bbgraf.com
 
التلبينة .. وصية نبوية وحقيقة علمية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات روافد الحكمه  :: المنتديات العلميه :: ركن الطب والاعشاب-
انتقل الى:  

.: انت الزائر رقم :.

الشريط
يا ودود يا ودود يا ودود .. ياذا العرش المجيد .. يا مبدئ يا معيد .. يا فعالا لما يريد .. أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك .... وأسألك بقدرتك التي قدرت بها على جميع خلقك .. وأسألك برحمتك التي وسعت كل شيء .. لا إله إلا أنت .. يا مغيث أغثني يا مغيث أغثني يا مغيث أغثني استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه .. استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ... استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه .. اللهم إنا نسألك زيادة في الأيمان. وبركة في العمر .. وصحة في الجسد .. وذرية صالحه .. وسعة في الرزق .. وتوبة قبل الموت .. وشهادة عند الموت .. ومغفرة بعد الموت .. وعفواً عند الحساب ... وأماناً من العذاب .. ونصيباً من الجنة .. وارزقنا النظر إلى وجهك الكريم .. اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين .. واشفي مرضانا ومرضا المسلمين .. اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات .. والمؤمنين والمؤمنات ... الأحياء منهم والأموات .. اللهم من اعتز بك فلن يذل .. ومن اهتدى بك فلن يضل .. ومن استكثر بك فلن يقل .. ومن استقوى بك فلن يضعف .. ومن استغنى بك فلن يفتقر .. ومن استنصر بك فلن يخذل .. ومن استعان بك فلن يغلب .. ومن توكل عليك فلن يخيب .. ومن جعلك ملاذه فلن يضيع .. ومن اعتصم بك فقد هدي إلى صراط مستقيم .. اللهم فكن لنا وليا ونصيرا ً... وكن لنا معينا ومجيرا .. إنك كنت بنا بصيرا .. يا من إذا دعي أجاب .. يا رب الأرباب .. يا عظيم الجناب .. يا كريم يا وهّاب .. رب لا تحجب دعوتي .. ولا ترد مسألتي .. ولا تدعني بحسرتي .. ولا تكلني إلى حولي وقوّتي .. وارحم عجزي .. وأنت العالم سبحانك بسري وجهري .. المالك لنفعي وضري ... القادر على تفريج كربي .. وتيسير عسري .. اللهم أحينا في الدنيا مؤمنين طائعين .. وتوفنا مسلمين تائبين ... اللهم ارحم تضرعنا بين يديك .. وقوّمنا إذا اعوججنا .. وكن لنا ولا تكن علينا .. اللهم نسألك يا غفور يا رحمن يا رحيم .. أن تفتح لأدعيتنا أبواب الاجابه .. يا من إذا سأله المضطر أجاب .. يا من يقول للشيء كن فيكون ... اللهم لا تردنا خائبين .. وآتنا أفضل ما يؤتى عبادك الصالحين .. اللهم ولا تصرفنا عن بحر جودك خاسرين .. ولا ضالين ولا مضلين .. واغفر لنا إلى يوم الدين .. برحمتك يا أرحم الرحمين .. أستغفر الله العظيم الذي لا اله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ربنا آتنا في الدنيا حسنة... وفي الآخرة حسنة... وقنا عذاب النار اللهم إني اسألك من خير ما سألك به محمد صلى الله عليه وسلم .. واستعيذ بك من شر ما استعاذ به محمد صلى الله عليه وسلم .. اللهم ارزق كاتب وقارىء الرسالة ومن ساهم بنشرها مغفرتك بلا عذاب .. وجنتك بلا حساب ورؤيتك بلا حجاب .. اللهم ارزق كاتب وقارىء الرسالة ومن ساهم بنشرها زهو جنانك .. وشربه من حوض نبيك واسكنه دار تضيء بنور وجهك .. اللهم اجعلنا ممن يورثون الجنان ويبشرون بروح وريحان ورب غير غضبان .. اللهم حرم وجه كاتب و قارىء الرسالة ومن ساهم بنشرها على النار واسكنهم الفردوس الاعلى بغير حساب .. اللهم آمين اللهم آمين اللهم آمين ,, يارب اللهم يا عزيز يا جبار اجعل قلوبنا تخشع من تقواك واجعل عيوننا تدمع من خشياك واجعلنا يا رب من أهل التقوى وأهل المغفرة وأخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين

المواضيع الأخيرة
» الظلم
الإثنين أكتوبر 21, 2013 9:53 am من طرف ebrehim

» سوء الظن
الإثنين أكتوبر 21, 2013 9:49 am من طرف ebrehim

» السخريه والاستهزاء
الإثنين أكتوبر 21, 2013 9:48 am من طرف ebrehim

» الذل
الإثنين أكتوبر 21, 2013 9:46 am من طرف ebrehim

» الخيانه
الإثنين أكتوبر 21, 2013 9:43 am من طرف ebrehim

» الحقد
الإثنين أكتوبر 21, 2013 9:41 am من طرف ebrehim

» الحسد
الإثنين أكتوبر 21, 2013 9:40 am من طرف ebrehim

» الجدل والمراء
الإثنين أكتوبر 21, 2013 9:29 am من طرف ebrehim

» الجبن
الإثنين أكتوبر 21, 2013 9:24 am من طرف ebrehim

اهلا بك يا http://wisdom.bbgraf.com/profile.forum?mode=viewprofile&u=-1زائر
عدد مساهماتك 0 وننتظر المزيد